Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

افلام اباحية

  • أمي صارخة الجمال تتعرى بالكامل و تفتح ساقيها و يغريني كسها الحليق و أضاجعها في فراشها

    لم ما حدث وقد أخذت أمي صارخة الجمال تتعرى بالكامل و تفتح ساقيها و يغريني كسها الحليق و أضاجعها في فراشها وقد سلبني جمالها عقلي! كان ذلك عندما أنفصل أبي عن أمي كان عمري 16 عام. حينها لم أكن أفهم الأسباب فأمي صارخة الجمال امرأة جميلة جداً بجسد يتمناه الرجال جميعهم إلا ان أبي كان يخونها بانتظام وهذا ما عرفته لاحقاً. ليس ذلك فقط بل أنه ضاجع خالتي فايزة الجميلة مثل أمي. كانت خالتي فايزة الأقرب وسط خالتي من أمي ولذلك فجعت الأخيرة و ذهلت لما عملت بخيانة زوجها المحرمة مع أختها. استلزم الأمر بعض الوقت حتى يرأب صدع العلاقة وتعود المياه لمجاريها فتعود أمي تود خالتي من جديد. الحقيقة أنني لم اصدق أن زوج خالتي عمو محمود يعرف بأن والدي على علاقة بزوجته. يبدو أنها الجينات التي تسر في عائلتنا فانا أيضاً اشتهيت ابنة خالتي سامية في الحرام. ليس ذلك فقط بل أنني اشتهيت خالتي فايزة نفسها وتمنيت لو أضاجعها. خالتي فايزة امرأة رائعة الحسن شديدة الجمال و السخونة غير أن ابنتها سامية كانت أروع منها مثل أمي في جمالها الصارخ. لكم أن تعلموا أنني و كوني محاط بالجميلات من كل ناحية كنت أهيج دائماً و كان لا ينام لي قضيب.

    ذات يوم سمعت أمي تبكي فذهبت إليها لأرى السبب فكان أبي وخياناته هي السبب. راحت تقول لي و تشكو و أنا اعزيها: “ بهجت باباك كلب يا بهجت عمال يجري ورا النسوان…مش شبعان أبدا…وأنا مش فاهمة ليه انا ما قصرت معه…هو أنا مش حلوة” قلت أزيها:” لا يا ماما دا انت جميلة اوي…مفيش واحدة في جمالك أبدا..انا مش عارف ليه بابا ممكن يعمل حاجة زي كدا؟” قالت:” حبيبي أنت اللي عسل يا ريت باباك كان زيك.” ثم ضمتني ضمة قوية لصدرها. ضمة لم أكن أعرف أنها ستفضي بأمي صارخة الجمال تتعرى بالكامل و تفتح ساقيها و يغريني كسها الحليق و أضاجعها في فراشها حتى النشوة لي ولها!وهي تضغطني كان من الواضح انتصاب قضيبي فكان كالصخر. عرفت هياجي فقبلتين من شفتي! استجبت بأن أولجت لساني بفمها سريعاً تلاقت ألسنتنا و تضاجعا ودق قلبي من خوف أني أمي فكرت في كبديل لأبي! لم يكد قلبي يستقر حتى كانت يد أمي تنسل لقضيبي تتحرش به من فوق البنطلون. كانت تنزل سحابه و تخرج قضيبي! قالت برعشة صوت:” بهجت يا حبيبي دا زبرك كبيير أوي أكبر من زبر باباك حتى…” في لمح البصر كانت قد تدلت فكانت راسها بمحاذاة وسطي لتمسك بزبي و تدفعه لفمها. أخذت تمصني كما لم تمصصني أي فتاة من قبل. ولأنني صغير مراهق غير مجرب فلم أحتمل فأطلقت منيي في تجويف فمها. بشره ابتلعت منيي وعيناها تلمعان و تنضحان بالشهوة في المزيد. قالت بصوت لا زال يرتعش أكثر:” بهجت يا حبيبي انت أنت جبت بسرعة اوي…أقلع يا حبيبي أحنا لسة مخلصناش….”
    صور نيك متحرك - صور سكس متحركة - صور سكس

    كنت غير مصدق و كالمنوم مغناطيسياً! كنت كمن في حلم غير أنه حلم لذيذ محرم! استجبت وتعرينا سوياً وراعني جمال جسد أمي صارخة الجمال لأول مرة! انسدحت فوق سريرها لتبين لي كسها المنتوف النظيف. جعلت أمي صارخة الجمال تتعرى بالكامل و تفتح ساقيها و يغريني كسها الحليق و أضاجعها في فراشها وكنت أتلهف أن أنيكها ونسيت أنها إمي! لم اكد أرى كسها حتى انقضضت عليه الحسه و مص بظره و أتشممه رغم أني عديم الخبرة. قادتني الغريزة في ذلك وراحت امي ترفع بعانتها و وسطها و تدفع في وجهي به ولساني يدور في شق كسها الرطب المنسال ماؤه. بدأت أمص بظرها إلى انتصب كزب الوليد حتى راحت ترتعش!! صرخت ثم صرخت حتى انتشت. لطخت وجي بمائها. لحست مياه شهوتها ثم لحظات وسحبتني فوقها. تموضعت فوقها وأخذت أدخل زبي في كسها الساخن الملتهب واضرب بقوة. راحت تأن و تصرخ وتشهق و تتلوى و تزوم و تشخر و تنخر. كنت أنا في قمة متعتي وأمي تأتيها الرعشة تلو الرعشة وكسها يضم فوق زبي. رحت أضرب جدران كسها بقوة حتى دنوت من قذف شهوتي. أخذت اصرخ بقوة و أخيرا أدليت مياهي في قعر كسها. تركت زبي ينتفض داخلها لدقائق وأمي تنتشي وكأنها نائمة. دقائق و أنسحب زبي خراجاً من كسها. قالت لي وهي تهمس بصوت مرتعش مختلج النبرة:” بهجت يا روحي دي أحلى نيكة في حياتي..” قلت وأنا يتهدج صوتي:” و أنتي ..كنت روعة…مش عارف هو سابك ليه…” قالت وقد أهملت قولي الأخير:” بهجت أكيد أنت جربت قبل كدا…مش معقول تكون لسة فيرجن…أنت شاطر أوي يا بيبي….مكنتش مفكراك كدا…قلي بقا اتعلمت فين السكس… ضحكت و خجلت من الكلام اكثر من خجلي من الفعل فيها فقلت لها بحياء:” ماما دا بقا ..يعني من المدرسة…هابقى احكيلك…
    صور سكس - صور نيك متحركة - صور سكس متحركة

  • حلاوة سكس المحارم مع زوجة ابي النياكة التي وجدتها عارية تنتظر زبي



    في ذلك اللقاء كنا في احلى متعة نعيش حلاوة سكس المحارم انا و زوجة ابي الجميلة الفاتنة و التي لطالما كانت تنتظر مني تلك القوة الجنسية التي تطفئ لها اللهيب الذي كان مشتعل في كسها و انا كلما انظر اليها تثيرني واعرف انها تريد الزب لكن كنت اخشى من تلك المغامرة . و تطورت الامور الى ان وصلنا الى الدرجة التي لا يمكن مقاومة الاغراء حيث دخلت الى غرفة زوجة ابي لاجدها ترتدي فستان شفاف تماما مصنوع من الدانتيل و شعر كسها الخفيف كان يظهر بوضوح اما حلماتها الزهرية الكبيرة فكانت تظهر مثلما لو انها خلعت ذلك الفستان و شعرت بحرارة كبيرة في داخلي تشتعل و انتصاب عجيب في زبي و انا انظر الى زوجة ابي .

    و حين راتني احملق في جسمها سالتني ما بك هل ستبقى تنظر فقط و هي تبتسم و كنت اريد تدوق حلاوة سكس المحارم معها و تذوق جسمها المثير الفاتن فاقتربت منها و انا ارتعش و وضعت يدي مباشرة على كتفها و اعطيتها فمي . و حين اقترب فمي من فم زوجة ابي بدات تقبلني من فمي بحرارة كبيرة و هي تبتسم و تضحك و كنت انا اسمع صوت نبضات قلبها مثلما كانت هي تسمع نبض قلبي و القبلات كانت قوية جدا و الشهوة حارة جدا ثم فتحت انا سحاب البنطلون و اخرجت زبي امام زوجة ابي و راته منتصب و واقف و كنت اذزق حلاوة سكس المحارم معها بقوة و اريد ان انيك كسها

    و لمست زوجة ابي زبي و يدها كانت حارة و ناعمة جدا و انا ادوق حلاوة سكس المحارم ثم قالت هل تريد ان ارضع لك لكن انا قلت لا اريد ان ادخله في كسك و طلبت منها ان تتمدد و تفتح رجليها و كنت لا املك اي خبرة في النيك و اول مرة امارس الجنس . ثم نظرت قليلا الى كسها و كان عليه شعر خفيف و امسكت زبي و وضعت الراس على فتحته بين الشفرتين و ذفعت زبي بقوة و وجدت كسها رطب و لزج جدا و لم احتج الى اي قوة حتى ادخل زبي في كس زوجة ابي بل انزلق بسرعة كبيرة جدا و انا بدات اذوق حلاوة سكس المحارم اكثر و احسست بحرارة كبيرة في داخل كس زوجة ابي
    سكس امهات - سكس اب وبنته - فيلم نيك محارم - تحميل افلام سكس - افلام سكس مع حيوانات

    و بدات انيكها و اخض زبي بعنف كبير في الكس و انا ارفع زبي و انزله بقوة كبيرة و اقبل شفتيها و ادخل و استمتع بلذة جنسية كبيرة و حارة و لذيذة لكنها لم تتواصل و ذلك لانني بسرعة كبيرة احسست اني على وشك القذف و صرخت اه اه اه . و فهمت زوجة ابي اني ساكب فامسكتني من طيزي و قربتني اليها اكثر و صرخت اقذف في داخل كسي حبيبي اه اه ا اقذف في كسي و فعلا اندفع حليبي زبي بحرارة في كس زوجة ابي و انا اعيش متعة و حلاوة سكس المحارم الجميل
    صور سكس - صور نيك

  • ابني ينيكني و يقطع لي الكس بزبه الكبير و اسخن قصة سكس محارم


    ساحكي عن اسخن قصة سكس محارم و كيف ابني ينيكني و يقطع لي الكس بالزب و اعترف اني انا من كنت اتحرش به و اغريه بملابسي الفاتنة و حركات و كان ابني في كل مرة يتحاشاني و يتفادى النظر الي لكن ذات يوم ارتديت فستان تبدو بزازي الجميلة كانها صواريخ و ضيق على مؤخرتي . و عرفت كيف احاصر ابني حتى لم يعد قادر على التحرك ثم حشرته في الركن و قربت له فمي و سالته الا تريد ان تستمتع و كان ابني عرقان جدا و الخجل بادي على ملامحه لكن لما وضعت يدي على زبه وجدته كانه حديد و فهمت انه يريد ان ينيك و لكنه كان خجلان جدا

    و بقيت اخض في زبه و هو يتعرق و امسكت فمه بشفاهي و بدات اقبله و اخض في زبه حتى ذوبته و بدا يفتح لي فمه و انا اريد ان ارى ابني ينيكني و اذوق زبه بالكامل و بدات افتح له السحاب حتى اخرج زبه و لكن لم اقدر على اخراجه لانه كان محصور و منتصب كالحديد . و تكفل ابني بمهمة اخراج زبه و كان جميل و اسمر عليه راس احمر جميل جدا و وجدت رغبة كبيرة في مصه فنزلت العق و الحس و ابني ينازع بكل حرارة و انا ارضع و العلب بالخصيتين و فعلاكان ابني ينيكني نيك ساخن و سخنته حتى طلب مني ان اتركه يدخل زبه في كسي و ينيكني نيكة كاملة

    و لما تمددت له بدا ابني ينيكني من كسي و وضع راس الزب بقوة على الكس و دفعه و وجد كس مبلول و جاهز لاستقبال زبه الجميل و لما ادخل زبه بدا يخضه و يحركه للامام و الخلف بكل حرارة و بقوة جنسية كبيرة و انا اوحوح اه اه اح اح اه اه اه . و ما احلى زب ابني و ما اروع لذته و حرارته حين كان يتحرك في كسي و انا اشعر ببلل الكس و المتعة الجميلة و سخن ابني اكثر لما امسك لي طيزي و بدا يحرك فلقاتي و يعجن و يمص لي بزازي و انا اوحوح بلا توقف اه اه اه اه اه اه و اشعر بمتعة الزب و لذته الجنسية الكبيرةو ابني ينيكني نيكة قوية اكثر مما توقعت

    و كلانا كان يذوب في تلك اللحظات خاصة لما رفع لي رجلاي و تركني الفهما حول حوضه و طيزه و اصبح الز مغروس اكثر في كسي و انا ذبت تماما و امسح يدي على صدر ابني و ظهره و اتحسس على جسمه المشعر و هو ينيك كسي نيك ساخن جدا و بحرارة قوية . و شعرت بنشوة جميلة في ذلك النيك رغم اني لم اصل الى قمة الرعشة و احلى لحظة كانت لما بدا زب ابني يرتعش داخل كسي و هو يكب حليبه بقوة و صرخ اه اح اح اح و ابني ينيكني باحلى نيك
    صور سكس ، صور نيك ، سكس محارم ، سكس ام وابنها ، سكس اخوات ، سكس امهات .